السيسي-يوجه-بزيادة-عدد-الجامعات-الاهل/?preview=true

عدد زيادة الجامعات الاهلية الى 15 جامعة

 

الرئيس عبد الفتاح السيسي، بحث في يوم الاحد، الموقف التنفيذي لانشاء جامعات جديدة الاهليه، والتكنولوجيه على مستوى جموهريه  مصر، والمخطط . لاحتياجات مصر في قطاع موسسات منظومة التعليم العالي حتى عام 2050 وفق الهرم الاسكاني للدولة.

جاء  خلال اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي، مع مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء،

وزير التعليم العالي، وخالد عبد الغفار. والبحث العلمي،

نائب وزير التعليم العالي لجامعات، ورئيس الهيئه الهندسيه للقوات المسلحه، محمد ايمن وايهاب الفار،

و السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة جمهورية مصر، في بيان .

الرئيس عبد الفتاح السيسي،بان يوم الاحد، اطلع على الموقف التنفيذي للمشروع القومي لانشاء الجامعات الاهليه الجديدة

التي تتبع الجامعات الحكومية، والتصميمات الانشائية والهندسية لها وبرامجها الدراسية، موجهاً

بزيادة عدد تلك الجامعات إلى 15 جامعة على مستوى مصر.

وشدد على ضروره تركيز الدراسة الاكاديمية، بها على العلوم الحديثة والتخصصات العلمية المتطورة

التي توهل الشباب لسوق العمل الراهن، سواء داخل جمهوريه مصر او خارجها.

كما عرض خالد عبد الغفار، الخطة الدراسية وسير العملية التعليمية، خلال العام الجامعي الحالي 2020-2021، في ضوء جائحة كورونا،

بما فيها الاجراءات الاحترازية والوقائية التي سيتم إتباعها في هذا الشان.

ووجه الرئيس عبد الفتاح السيسي ” في هذا بلقيام” بدقت الالتزامات باجراءات الوقائية الخاصة

بتطهير وتعقيم كافة المنشات بمختلف الجامعات للحفاظ على صحة  الطلاب والعاملين، فضلاً عن

دعم اليات التعلم عن بعد في الجامعات عن طريق الاستفادة من الفرص التي تتيحها التكنولوجيا لتيسير العملية التعليمية للطلاب.

كما تابع عبد الفتاح السيسي،بالموقف التنفيذي لانشاء الجامعات التكنولوجية الحديثة على مستوى الجمهورية، حيث وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، بصياغة العملية التعليمية بها بحيث تتم دراسة التخصصات ذات الصلة بالانشطة الصناعية التي تتميز بها المدن والمناطق التي تقع بها تلك الجامعات.

كما عرض وزير التعليم العالي الموقف التنفيذي لمشروع انشاء المعهد القومي للاورام الجديد 500500، حيث بالاسراع بالخطوات الانشائية والتنفيذية في هذا الاطار وفق أعلى معايير الجوده، وضمان كافة عوامل استدامة تقديم أفضل مستوى من الرعاية الصحية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *